المبدع الجابري‎

    شاطر

    ابن حضرموت
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 85
    نقاط : 191
    تاريخ التسجيل : 20/03/2011

    المبدع الجابري‎

    مُساهمة من طرف ابن حضرموت في الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 4:54 am

    بعد تألقه في مجال الرسم:


    إذاعة سيئون استضافت المبدع الشاب /
    عبدا لرحمن عيظة بن قحيز الجابري

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    استضاف البرنامج النصف شهري(مواهب وإبداع) عبر أثير إذاعة سيئون والذي
    يعده ويقدمه الزميل/ نزار سالم باحميد ويخرجه الزميل/ عبدا لقادر باسلامة
    استضاف المبدع الرسام/ عبدالرحمن بن قحيزمن أبناء مديرية ساه.
    عبد الرحمن الجابري مشروع رسام عالمي قادم من خلف غابات نخيل مدينة ساه
    لا شك أن المواهب في شتى مجالات الإبداع بحاجة لمن يأخذ بيدها وينير لها
    الطريق كي تبرز إلى الواقع ويشجعها على الظهور وتحقيق الغايات المنشودة
    ولم يكن عبد الرحمن عيظة سالم بن قحيز الجابري مجرد رساما تشكيليا عاديا
    فبدءً بسنه الصغير والقدرات الخارقة التي يمتلكها في رسم لوحاته الفنية
    الجملية والتي تجعل الناظر لأعماله يقف حائرا متسائلا عن السر الذي
    يمتلكه صاحب هذا الجسد النحيل وكيف استطاع أن يرسم هذه اللوحات الغاية في
    الإبداع والجمال .
    عبد الرحمن الجابري مشروع رسام عالمي قادم بقوة متى ما وجد من يقف إلى
    جانبه ويشجع إبداعاته ويأخذ بيده للطريق الصحيح ولعل ثناء معالي وزير
    الثقافة السابق الدكتور محمد أبوبكر المفلحي على أعمال مبدعنا الصغير
    لشهادة ودليل كبير على الإمكانيات والقدرات التي بات يمتلكها وكذلك
    الشهادات من شتى بقاع العالم التي أدلى به كل من شاهد الرسومات عبر
    المواقع الالكترونية التي تناقلت باهتمام خبر بزوغ هذه الموهبة .
    ولا شك أن التفاعل الذي أبدته كثير من الجهات الرسمية والشعبية في اليمن
    وخارجها لدليل قاطع أيضا على أن ما أبدعته أنامل عبد الرحمن الجابري جدير
    بالاهتمام والمتابعة.
    فصول الحكاية
    تبدأ فصول الحكاية منذ أن هجر عبد الرحمن مقاعد الدراسة في الصف السادس
    الابتدائي في العام 2003م بسبب مرض أصابه وبعد أن ساءت حالته النفسية
    وتدهور ملحوظ في بنيته الجسمانية وكذا إصابة بالهزال حتى وصل وزنه إلى 18
    كيلو بسبب امتناعه عن الطعام والشراب لأيام متواصلة تصل إلى أكثر من
    ثلاثة أيام متتالية .
    عبد الرحمن كان طبيعيا كبقية أقرانه في تلك المرحلة ولكن بعد وصوله للصف
    السادس أصيب فجأة بهذه الحالة والتي عجز الأطباء عن تشخيصها هنا في اليمن
    فأصبح انطوائيا ومنعزلا يتحاشى مخالطة الآخرين ومن هنا سخرت أسرته كافة
    إمكانياتها الشحيحة لعلاج عبد الرحمن فطاف به والده معظم مستشفيات اليمن
    إلا أن الجميع عجز عن تشخيص الحالة حينها قرر والده المغادرة إلى خارج
    الوطن للبحث عن علاج لفلذة كبده مهما كلفه الثمن وبالفعل غادر ليحط رحاله
    في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية وتحديدا في مستشفى الدكتور
    سليمان فقيه ولتبدأ رحلة العلاج وهناك خضع عبد الرحمن للإشراف الطبي
    المكثف وأكف والديه تتضرع بالدعاء للمولى عز وجل لكي يُمن على أبنهما
    بالشفاء فوالديه هما وحدهما من يشعر بآلامه وآهاته التي أنهكت جسده وخطفت
    الابتسامة من محياه وما هي إلا فترة من الزمن حتى بدا عبد الرحمن يتماثل
    للشفاء ويعود لسابق عهده وبالفعل منّ الله سبحانه وتعالى عليه بالشفاء
    ليغادر أروقة المستشفى في نهاية العام 2007م بعد أن ظل مكبلا في قيود
    المرض لمدة 3 سنوات .
    عبد الرحمن شُفي من المرض الذي أصابه إلا أن رغبة عبد الرحمن في مواصلة
    التعليم لم تشف وبدأت في هذه الفترة تتشكل ملامح موهبة عبد الرحمن في
    مجال الرسم حيث بدأ يرسم الكثير من القصص التي يسمعها ثم بدأ في تأليف
    قصص من خياله ويقوم برسمها ويعرضها على والده ليبدي رأيه في ما رسمه
    وبالفعل أدرك كل من حول عبد الرحمن أن ثمة موهبة تتشكل داخله وهي بحاجة
    للعناية والرعاية والاهتمام .

    ينتقل عبد الرحمن من الرسم اليدوي العادي إلى طريقة رسم أخرى ربما يعجز
    الكثيرون عنها وهي الرسم ببرنامج الرسام عبر جهاز الكمبيوتر الذي اشترته
    الأسرة لتطوير قدرات عبد الرحمن في مجال الرسم وفي فترة وجيزة استطاع عبد
    الرحمن من إجادة استخدام جهاز الكمبيوتر والرسم بمهارة فائقة عبر برنامج
    الرسام التقليدي ولا شك أنه إذا ما وجد من يأخذ بيده ويدربه على برامج
    أخرى سيكون له شأنا عظيما بحسب شهادات كل من شاهد رسوماته عبر برنامج
    الرسام .
    عبد الرحمن الجابري كان ضمن آلاف الأطفال في مديرية ساه الذين عانوا
    ويلات كارثة الأمطار والسيول التي غمرت المديرية نهاية أكتوبر من العام
    2008م حيث انهار منزل أسرته وفقد جهاز الكمبيوتر الذي يقضي معظم وقته
    أمامه يبدع لوحاته الجميلة إلا أن ما يسلي عبد الرحمن عن هذه المصيبة أن
    استطاع أن يرسم منزل الأسرة قبل انهياره ويحتفظ به ولو على الورق وفي ذات
    الوقت شمرت أسرة عبد الرحمن عن سواعدها لإعادة بناء البيت المنهار وعدم
    انتظار صندوق أعادة الأعمار الذي تأخر كثيرا في صرف التعويضات ليعود عبد
    الرحمن تحت سقف بيته ويواصل القه وإبداعاته .

    رغبة عبد الرحمن تلاشت بعد إصابته بهذا المرض ولكن تحتاجه رغبة عارمة
    لإبراز موهبته في مجال الرسم فكان اختيار مدينة تريم بمحافظة حضرموت
    عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2010م بمثابة فرصة نادرة قلما تتكرر أراد
    منها عبد الرحمن أن تكون انطلاقة أولى له في مجال الرسم وبالفعل ظل والد
    عبد الرحمن في تواصل مستمر مع مدير مكتب الثقافة بوادي حضرموت والصحراء
    حين سمع بهذا النبأ لعله يحقق لأبنه ما يتمناه فيمم والده وجهه شطر مكتب
    الثقافة بوادي حضرموت واخذ معه نماذج من أعمال عبد الرحمن ليضعها بين يدي
    مدير مكتب الثقافة الذي أندهش لهذا الإبداع حينها وعد بإقامة معرض لهذا
    المبدع القادم من خلف غابات النخيل من مديرية ساه وفي تلك الفترة كان عبد
    الرحمن قد انتهى من رسم أكثر من 300 لوحة وبعد ذلك الوعد واصل عبد الرحمن
    رسم لوحاته استعدادا لهذا اليوم الذي ظل حلما حبيسا في مخيلته منذ فترة
    حيث استوحى عبد الرحمن معظم هذه اللوحات من التراث والعادات والتقاليد في
    مسقط رأسه في حي الصيقة بمديرية ساه وكذا بعض المشاهد المؤلمة من كارثة
    الفيضانات والسيول ولا شك أن الحس المرهف والخيال الواسع الذي يتمتع به
    مبدعنا سيجعله يخطف الأنظار ويشق طريقة للعالمية في أسرع وقت بإذن الله .
    كان للمبدع عبد الرحمن الجابري لقاء مع معالي وزير الثقافة الدكتور محمد
    أبوبكر المفلحي في مدينة تريم وعبر معالي الوزير عن إعجابه بإبداعات عبد
    الرحمن وأوصى بإلحاقه بالدورة الخاصة التي ستقيمها وزارة الثقافة لمجموعة
    من الرسامين في العاصمة صنعاء ووعد أيضا بدعوة عبد الرحمن للمشاركة في
    مسابقة عالمية تقام في العاصمة صنعاء لم يتم تحديدها بعد .
    شارك الرسام الموهوب في فعاليات تريم عاصمة الثقافة الإسلامية 2010م
    بمعرض لرسوماته كما شارك في مهرجان البلدة السياحي بالمكلا في العام نفسه
    وكان المبدع عبد الرحمن الجابري ضمن قافلة مبدعي حضرموت التي جابت مختلف
    مناطق المحافظة كأصغر مبدع في هذه القافلة التي ضمت شعراء ومنشدين
    وموهوبين في مجالات مختلفة .










      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:56 pm